Share Voto rápido

Poll Enlace

500 px
350 px
250 px
Vista previa

Vista previa del widget:

Anchura - px Altura - px

Cerrar vista previa
! Estás usando un navegador que no es compatible La versión de tu navegador no es válida para Toluna, te recomendamos que instales la última versión Actualizar
Nuestra política de privacidad protege tu membresía a nuestro Influencer Panel. Puedes acceder aquí. Nuestro sitio utiliza cookies. Las cookies hacen que toda tu experiencia sea mejor. Conoce más acerca de ellas en nuestra política de Cookies.

Tahani93

  hace 4 meses

لماذا لا نتذكر كثيراً من أحلامنا ؟
Cerrado

الأحلام شيء غير ملموس. وإذا حالفنا الحظ، يمكننا تذكر لمحة عابرة لا أكثر منها في ضوء النهار.
.
لكن أسباب رؤيتنا للأحلام وتحديد ما إذا كنا سنستطيع تذكر تفاصيلها أم لا، تكمن كلها في المنظومة البيولوجية التي تحكم نوم أجسادنا والعقل الباطن لكل منّا.
.
وترتبط رؤية الأحلام بشدة بمرحلة النوم المعروفة باسم "نوم حركة العين السريعة"، والتي تُعرف أحيانا باسم "النوم غير المتزامن" وذلك لأنها تتضمن ملامح تحاكي تلك التي تتسم بها مرحلة الصحو والاستيقاظ. وفي هذه المرحلة من النوم، ترتعش العينان بسرعة، وتحدث تغيرات في التنفس والدورة الدموية، ويدخل جسد النائم في حالة شلل تُعرف باسم "أتونيا" باللاتينية و"الوَنَى" بالعربية.
.
وتحدث هذه المرحلة على موجات تدوم كل منها نحو 90 دقيقة خلال النوم، وتميل عقولنا خلالها إلى تكوين الأحلام.
.
المشكلة تكمن في أنه كلما كان ما يدور في أحلامنا مختلطا ومائجا بالخيالات، ازدادت صعوبة إدراكه والاحتفاظ بتفاصيله. أما الأحلام ذات البنية الأكثر وضوحا، فيسهل علينا تذكرها بشكل أكبر، كما تقول ديدري باريت الأستاذة في علم النفس.
.
ومن بين العوامل التي تزيد من صعوبة تذكرنا لهذه التفاصيل، كوننا نستيقظ من نومنا في الأغلب على صوت جهاز مُنَبِه، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع كبير في مستويات الـ "نورادرنالين" لدينا.
.
ويتبنى هذا الرأي روبرت ستيكغولد، باحث في مجال النوم بكلية هارفارد للطب، الذي يقول: "يسألني بعضهم عن سبب عجزهم عن تذكر أحلامهم، فأجيبهم بالقول إن ذلك يحدث لأنهم يستغرقون في النوم بسرعة أكبر من اللازم، وبعمق أكثر من اللازم، ويستيقظون على صوت المُنَبِه، ويكون رد فعلهم عادة متمثلا في القول `كيف عرفت هذا؟`".
.
و هذه المرحلة تتمثل في الدقائق الخمس أو العشر الأولى من النوم. إذا غرقت في نوم عميق - على الشاكلة التي نتمناها جميعا - فلن تتذكر شيئا مما رأيته من أحلام خلال هذا الجزء من دورة نومك".
.
حيث تتسم الأحلام بهشاشة لا تصدق في المرحلة التي تلي الاستيقاظ مباشرة، وهو أمر لا نعرف له سببا.
.
BBC Future
Responder

alrosein

  hace 3 meses
ممكن عندنا تشاؤم بعدم تحقيقها بالواقع
0 comentarios

india2020

  hace 3 meses
وأحيانا تظل الأحلام عالقة في اكهاننا اكثر من الواقع
0 comentarios

sadniss_2008

  hace 3 meses
حلو
0 comentarios

dodokree

  hace 3 meses
جميل
0 comentarios

Copiado en portapapeles

Unas cosillas antes de empezar

Para crear contenido en la comunidad

Verifica tu correo electrónico / reenviar
No gracias, estoy echando un vistazo

OK
Cancelar
Hemos desactivado la opción para conectarse con Facebook. Por favor, introduzca su email de Facebook para restablecer su contraseña.
Por favor, asegúrate de que el campo Correo electrónico es válido
Cancelar
Procesando los datos...
Cuando subes una imagen, nuestra web tiene un aspecto mejor.
Cargar